رسالة المحافظ

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بناءً على رؤيةِ الرئيسِ محمود عباس رئيسِ اللجنةِ التنفيذيةِ لمنظمةِ التحريرِ الفِلَسْطِينيَّةِ، رئيسِ السلطةِ الوطنيةِ الفلسطينيةِ، في بناءِ الدولةِ الفِلَسْطِينيَّةِ العَتيدةِ، وعاصِمَتِها الأبديَّةِ القدسِ الشَّريفِ، فإننا في محافظةِ جنينَ، جنينِ القسّام، وعروسِ الشَّمال، نعاهدُ اللهَ والوطنَ والرئيسَ على أداءِ الأمانةِ أمانةِ البناءِ، وتكريسِ العملِ في صالحِ الوطنِ والمواطنِ الذي هو أغلى ما نَمْلِكُ، حتى نرى الدولةَ قد اكتملتْ لَبِنَةً لَبِنَةً، واقعاً لا حُلماً ولا خيالاً، الدولةَ التي قَضَى الرمزُ أبو عمار فيها نَحْبَهُ من أجلِ بنائِها، ورَفْعِ الرّايةِ الخفاّقةِ فوقَ رُبوعِها، وفوقَ مآذنِ عاصمتِها وكنائِسها قُدْسِ الأقداسِ. ونحن كلٌّ في موقعهِ، فرداً فرداً، مسؤولاً وموظفاً، عاملاً وفلاحأ، صغيراً وكبيراً، مسؤولون عن هذه الأمانة العظيمة، دون كَلَلٍ أو مَلَلٍ، ويداً بيدٍ، شعارُنا العملُ والعدلُ والمساواةُ، والاتحادُ والبذلُ والعطاءُ. واللهَ نسألُ أن يكون عوناً لنا، ومُسَدِّداً لخطانا، إنه نِعْمَ المولى ونِعْمَ النصيرُ

 

 

 

                  

                                               محافظ محافظة جنين